نظراً لتشابه اسماء مراكز علاج الادمان فى مصر فنشهد نحن مراكز (الامل والتعافي) التابع لمؤسسة ابورجيلة ان رقم الخط الساخن هو (00201008968989) وليس لدينا ارقام اخرى

تأثير الكحوليات على الجسم

معظم الأطعمة والمشروبات تستغرق وقت لكي تحللها المعدة والامعاء قبل وصولها إلى الدورة الدموية لكن الكحول مادة لا تتحلل فهي تدخل دورتنا الدموية وتباشر عملها فورا وبعد لحظات تبدا الكحول في توسيع الاوعية الدموية وتتوسع الاوعية الدموية تحت الجلد وتتمدد لتسمح لكمية اكبر من الدم لبلوغ السطح ونتيجة لذلك ترتفع حرارة الجلد ويشعر الشخص بدفأ داخلى ويبدوا متوهجا أيضا واذا واصل المرء الشراب فسرعان ما يشعر بأثار الكحول في اجزاء اخري من جسمه لكن الكسر ليس نتيجة تأثير الكحول على أي من هذه الأجزاء  مباشرة فإن ثمل الشخص فالسبب في ذلك يرجع إلى تأثير الكحول على عضو واحد فقط وهو الدماغ.


الدماغ البشرية مكون من شبكة معقدة من الانسجة العصبية التي تبعث نواد كيمائية تعرف باسم المرسالات العصبية والمرسل العصبي هنا اشبه بساعي يتسلم وينقل الرسائل وينظم رسائل الجسم ونشاطاته والكحول اشبه بحاجز يقطع الطريق حيث يمنع هذه الرسائل من المرور بالتصاقه في الانسجة العصبية وهذا ما يسبب عدد من المشكلات في الجزء الذي يتم انسداده في الدماغ تأثر الكحول على الدماغ من اعلاها لأسفلها بدأ من القشرة الدماغية وهذه المنطقة هي المسئولة عن اتخاذ القرارات في الدماغ وحين لا تصل الرسائل يشعر المرء بالارتياح والزهو والارتخاء ويقفد الشخص رجاحة عقله وعند متابعة الشرب فأن تأثير الكحول سوف يتمركز على شكل اعمق في الدماغ إلى ان يصيب المخيخ  وهذا القسم مسئول أساسا عن تنسيق العضلات في الجسم.

ان تسمم المخيخ نتيجة الكحول ينتج عنه خلل فالحركة والتنسيق يصيب الكبد اذا تمكن الشخص من عدم التقيؤ واكمل الشرب فإن الكحول تصل في نهاية الامر إلى عنق الدماغ حيث يسيطر عنق الدماغ على حركة العين فعند اجتياح الكحول لعنق الدماغ فإن عضلات العينين تفقد انسجامها وتناسقها حيث يبدوا كل عين كأن لها دماغ منفصل والنتيجة رؤية الشيء الواحد مرتين ولكن ليس هذا اسوء شيء اذا اكمل الشخص الشرب فعنق الدماغ مسئول أيضا عن الوظائف الغير ارادية في الجسم فهو يسيطر على القلب والتنفس فإن وصول كميات كبيرة من الكحول إلى عنق الدماغ قد يتسبب في قتل الانسان لكن الدماغ به نظام حماية فحين يشعر الدماغ بارتفاع خطير في معدل الكحول يعمل نظام الاماني الطبيعي ويفقد الشخص الوعي قبل حدوث أي ضرر فهذا رد فعل الجسم لتوقف عن شرب الكحوليات.

ونسيان جزء كبير لما مضي في الوقت الذي تتناول فيه الكحوليات شيء شائع بين مدمنين الكحول ولمعرفة السبب فلنفترض العقل الة تصوير فتسجل الة التصوير ما يمر حولها من احداث كما يحفظ الدماغ الذكريات حين تزداد نسبة الكحول يضغط زر التوقف تلقائيا كما فى الة التصوير وتواصلون دون ان تدركوا ان الاحداث التي حصلت لم تسجل في الذاكرة وفيما بعد بعدما تعيدون عرض شريط الاحداث في عقولكم تجدون فجوة ما فهذا ما يحدث عند تناول الكحوليات سواء كنت مدمن للكحوليات او تشربها لأول مرة فمشكلة الكحول انه قانوني ويباع في الأسواق ولكنة مادة مخدرة ويسحل جدا ادمان الكحول ويوجد العديد من مصحات لعلاج ادمان الكحوليات وهي نفس مصحات علاج ادمان المخدرات وقد ثبت في كل الأبحاث مخاطر ادمان او حتى شرب المواد الكحولية.

هناك العديد من الناس يعتقدون ان للكحول مميزات وهناك بعض الأبحاث افادة بأن هناك بعض المميزات للكحول ولكن نفس الأبحاث تؤكد ان الضرر الذي يحدثه حتى كأس واحد في اليوم أكثر بكثير من مميزات الكحول الكحوليات مادة مدمنه وهناك علاج ادمان الكحول موجود في مصحات الأمل.

المصادر: 
انشر مع الحرية هذا الموضوع
Author Image
  • Facebook
  • Twitter
  • Google Plus
مستشفى الامل للتعافي من إدمان المخدرات هي مراكز وبيوت لإعادة التأهيل الطبي والنفسي والسلوكي وهى تقوم على خلق مجتمع علاجي بشكل محترف لمساعدة متعاطي المخدرات وعائلاتهم على علاج الادمان بكل جوانبه المزيد عن مستشفى الامل لعلاج الادمان

إرسال تعليق