أسباب الرغبة فى التعاطى

علاج الادمان

                                 
في الحقيقة هناك أكثر من سبب لجعل الرغبة في التعاطي تزيد وتشتعل ولكننا اليوم سنركز على أهم تلك الأسباب وهي:

وجود أزمة يعجز المدمن عن التعامل معها:
يجب أن ننوه بأن المدمن وأثناء تعاطيه المخدرات قد نسي الكثير من المهارات الأساسية في كيفية التعامل مع أي أزمة أو موقف يمر عليه، فعند مرور أي ازمة على المدمن اثناء التعاطي كان الحل الوحيد الذي يظهر لديه هو تعاطي المخدرات، ولذلك فإنه يفتقر وبشدة الى المهارات الجيدة في مواجهة الأزمات. ومثال على تلك الأزمات:


أ – ملل، حزن، وقت فراغ: اثناء تعاطي المدمن للمخدرات فإن الشعور بالوقت يكاد يكون شبه معدوم، فالساعات تمر ولا فرق                                                                                                                     علاج ادمان
بينها وبين الثواني، ولكن بعد التوقف عن التعاطي فإن الوقت يمر ثقيلا جدا فالدقيقة تعادل الساعة، والساعة تعادل يوما، واليوم يعادل شهرا فيشعر المدمن بطول ذلك الوقت وبالفراغ القاتل الذي يعيشه.
 خصوصا وأن المعالج دائما ما يخبر المدمن بأن عليه بالابتعاد عن الأشخاص الذين يتعاطون أي نوع من المواد التي تغير الحالة المزاجية.

ب – المدمنين النشطين: يعتبر الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات من المحرمات على المدمن المتعافي، خصوصا في البداية، فإن مجرد رؤيتهم حتى ولو لم يكونوا يتعاطون أمامه تجعل الرغبة في الادمان تزداد عنده.

ت – شجار : وغالبا ما يحصل ذلك الشجار ما بين المدمن وأهله، زوجته او خطيبته، رؤساءه في العمل الي اخره

في الحقيقة فإن كل تلك الأمور تعتبر ازمة على المدمن ولا يعلم كيف يتعامل معها، لأنه لم يختبرها لفترة طويلة من الزمن، وبالتالي فإن أول حل لتلك الأمور هي فكرة التعاطي

رأي واحد حول “أسباب الرغبة فى التعاطى”

أضف تعليق