الفرصة مواتية لحياة جديدة بدون ادمان

الفرصة مواتية لحياة جديدة

الفرصة مواتية لحياة جديدة بدون ادمان

قليل منا لديه الرغبة في “استرجاع” الحياة التي تعايشناها قبل التعاطي. ومعظمنا عانى الكثير من الإساءات الجسمانية، الجنسية، والعاطفية.


 وقد كان التعاطي الطريق الوحيد الذي وجدناه لكي نتأقلم مع كل هذه الإساءات, بعض منـا عانى بشكل غير ملحوظ ولكن طريقة الألم كانت واحدة قبل الإدمان.

 كنا نفتقر إلى الاتجاه والغاية. وكنا فارغين روحانياً. كنا نشعر بالعزلة، ولم تكن لدينا القدرة على التفاعل مع الآخرين. لم نكن نملك أياً من الأشياء التي تعطي للحياة معنى أو قيمة.


تعاطينا المخدرات في محاولة غير مجدية لملء الفراغ الموجود بداخلنا. الأغلبية منا لا ترغب في استرجاع الحياة التي عشناها قبل التعاطي.


 وقـد كانت الهدية التي حصلنا عليها هي اتصالنا الواعي بقوة أعظم منا “الله“، التي تزودنا بقوة داخلية واتجاه كنا نفتقد إليه في الماضي.


هل نحن متعافون؟ نعم، من كل النواحي. لقد حصلنا على حياة جديدة وهو أفضل مما كنا نحلم به. وبهذا نشعر بالامتنان.


 بسمة امل للمدمنين :
   لقد استرجعت شيئاً لم يكن عندي ولم أكن أتخيل بأنه سيكون ممكناً : إنه تعافي المدمن. الحمد لله على ذلك.

برعاية مركز الحرية لعلاج الادمان

أضف تعليق