الايمان بالله اول خطوة للتعافي

الايمان بالله اول خطوة للتعافي
الايمان بالله اول خطوة للتعافي


جاء البعض منا إلى مركز الحرية خائفاً وغير مطمئن، ويفتقد إلى الشعور بالثقة والأمان، ويشعر بالضعف والوحدة, كنا غير متأكدين في اتجاهنا ولا نعلم أين نبحث عن الأجوبة, قيل لنا إذا وُجد بعض الإيمان بقوة أعظم من أنفسنا “لله”، سنجد الاطمئنان والإرشاد.

نحن نريد ذلك الشعور بالأمان والقوة، ولكن الإيمان لا يأتي في يوم وليلة، بل يتطلب وقتاً وجهداً لينمو.

عندما نطلب المساعدة من الله تكون بذرة الإيمان قد بدأت في النمو، وعندئذ نعترف بأن الله هو مصدر هذه المساعدة حينما تأتي. فنحن نرعى بـذرة الإيمان الصغيرة هذه بنور صلاتنا اليومية، وسنلاحظ بأن إيماننا سينمو، ومكافأتنا على هذا هي :

تقبل الحياة بظروفها. وفي يوماً مـا سندرك إن إيماننا أصبح كالشجرة الضخمة الظليلة، رغم إنها لا تمنع عواصـف الحيـاة إلا إننا نحس بالأمان تحت ظلها.

أضف تعليق