الوقاية من المخدرات

الوقاية من ادمان المخدرات

الوقاية من المخدرات

المخدرات التى تسبب الادمان

تتضمن المخدرات التي تسبب الإدمان بعض العقاقير اللاقانونية بالإضافة إلى بعض الأدوية العلاجية التي تصرف بوصفة طبية، أو أدوية فوق الطاولة التي تصرف بدون وصفة طبية. وهذه المواد هي:



  • منشطات
  • أمفيتامين
  • كافايين
  • كوكايين
  • نيكوتين
  • مهدئات أو منومات
  • كحول
  • باربيتيورات Barbiturates
  • بنزودايزينات Benzodiazepine
  • ميثاكوالون Methaqualone
  • أفيونات
  • أفيونات طبيعية مورفين و كودين
  • أفيونات نصف مصنعة مثل هيروين
  • أفيونات مصنعة مثل فينتانيل Fentanyl
  • عقاقير هلوسة Hallucinogens

الوقاية من الإدمان

الطرق كثيرة ، ويستحسن استغلالها جميعاً بعد التقييم للفرد لمدمن المخدرات وأسرته ، والظروف الاجتماعية المحيطة ، والعوامل الإيجابية والسلبية المتعلقة بالإدمان .

1 – العلاج الفردي :

ويركز فيه على العلاج المعرفي السلوكي ، حيث تصحح مفاهيم الفرد الخاطئة عن الإدمان والتعرف على العوامل والظروف المؤدية للانتكاسة وطرق التعامل معها ، وتحسين المهارات الاجتماعية والمهارات العامة .

2 – العلاج الأُسَري :

يعالج المراهق ضمن أفراد أسرته ، وتقيم العوامل الإيجابية والسلبية في الأسرة ، والتي يمكن أن تؤدي للانتكاسات ، أو تحمى منها كذلك تحسين المهارات العامة للوالدين وتحسين علاقات الأسرة ببعضها ، كما أن معالجة الأمراض البدنية والنفسية المصاحبة شيء ضروري في مرحلة العلاج .

وأما عن الدور الوقائي من الإدمان فهو تحسين مهارات الوالدين في التعامل مع أبنائهم المراهقين ، كالتدخل المبكر لمعالجة الأمراض النفسية الخاصة بالأطفال ، كالعدوانية ، وفرط الحركة ، وتشتت التركيز ، وصعوبات التعلم .

وأما الدور الوقائي للمدرسة من الادمان فيجب تحسين مهارات المرشدين الطلابيين للالتقاط المبكر للحالة وسرعة علاجها أيضاً ، فيجب إعطاء المعلومات بشكل صحيح وبسيط ومحَبَّب من خلال النشاط الإذاعي والمدرسي والمسرح ، ومجالس الآباء والأمهات .

ومن خلال برامج الأطفال ، ومنتديات الشباب ، يجب التضييق على القنوات التي تشجع بث تلك الممارسات بطريقة غير مباشرة عن طريق المسلسلات والأفلام .

فيجب أن نكثِّف من إقامة المحاضرات للوقاية من المخدرات ، والندوات العامة ، كإقامة الصلاة مثلاً ، وكل هذه الأمور بالمراكز الترفيهية ، والرياضية ، ذات المستوى الراقي ، ويجب الوقوف بحزمٍ مع المروجين وعدم التهاون مع المتعاطين .




أضف تعليق