طرق علاج الوسواس القهري

طرق علاج الوسواس القهرى
علاج الوسواس القهرى 

ما هي طرق علاج الوسواس القهري ؟

الوسواس القهري (OCD) هو نوع من الاضطرابات المرتبطة بالقلق (القلق) ، والتي تتميز بالأفكار غير المنطقية (والأفكار الوسواسية) التي تؤدي إلى سلوك إلزامي.

1. أوقف الفكرة الوسواسية 

إذا هاجمتك الفكرة الوسواسية أوقفها ولا تسترسل بالتفكير فيها لأن الاستمرار يؤدى إلى أفعال قهرية وحزن وضيق وأنصحك بالقيام من مكانك وعمل أى شىء يصرف تفكيرك عن ما يدور فى عقلك من أفكار ملحة كالحديث مع أحد أو القيام بعمل يستلزم التركيز به.

2. اعرف الفرق وأعد التسمية

وهى أن تتعلم التمييز بين الأفكار الوساوسية المستحوذة على تفكيرك والتى تضطرك إلى عمل أفعال قهرية، والأفكار الواقعية فمثلا فكرة خروج ريح بالصلاة مما يترتب عليه إعادة الصلاة قد تكون فكرة صحيحة إذا سمعت صوتا أو هناك رائحة صدرت عنك، ولكن إذا لم تتوافر لها هذان الشرطان فليس هناك داع لإعادة الصلاة، ففكرة أن صلاتى غير صحيحة تكون فكرة وسواسية.

فالتفرقة بين الأفكار وإعادة تسميتها يعتبر الهدف الأول للعلاج لرفع إدراك الواعى بأن هذه الأفكار المتطفلة إنما هى أعراض الوسواس القهرى.

3. أعد التقييم 

الإدراك العقلى بالأفكار الوسواسية يجعلك تردد كلما كلمة “هذه الفكرة هى مجرد وسواس”، كلما ألحت عليك الفكرة “هذا الإلحاح هو مجرد إلحاح قهرى” مما يزيد من مقاومة الأفكار وتتولد قوة المراقبة فى الداخلية والتى تعطى كل شخص القابلية لمعرفة الفرق بين ما هو حقيقى وما هو مرضى.

4. أعرف المرض 

علاج المرض يبدأ بمعرفته الوسواس القهرى مرض نفسى يتضمن خللا فى الاتصال بين الجزء الأمامى من المخ (المسئول عن الإحساس بالخوف والخطر) والعقد العصبية العميقة التى تتحكم فى قدرة المرء على البدء والتوقف عن الأفكار.

ويرتبط الاضطراب بنقص الناقل العصبى المعروف بالسيروتونين بشكل أساسى.
الأفكار الوسواسية هى مجرد إشارات زائفة تأتى من المخ ولا تستطيع أن تتحكم فيه، والسلوك القهرى هو رد الفعل لهذه الأفكار الملحة.

5. واجه نفسك بحزم

واجه الوساوس فى عقلك بطريقة حازمة، ابدأ بتسميتها بالأفكار المتطفلة ودرب نفسك للقول:

“أنا أشعر أن يدى وسختين، إنما أعانى من وسواس أن يدى وسختين. “إذن لا داعى لغسيل اليدين لأن يدى نظيفتان وهذه أفكار متطفلة.

6. اقبل وجود الفكرة وعش معها:

غالبا ما يرفض المريض وجود أى أفكار وسواسية فى حياته وخصوصا بعد ما يصل إلى مرحلة واضحة من التحسن فيحاول التخلص من الأفكار الملحة الباقية وهنا يفضل أن يقبل الأفكار الملحة ويتعايش معها مع التأكيد أنها أفكار وسواسية لا أكثر ولا أقل مما يؤدى الى علاج الوسواس القهرى.

أضف تعليق