اثنى عشر خطوة للعلاج من الادمان

برنامج الاثني عشر خطوه لعلاج الادمان
اثنى عشرخطوة للعلاج من الادمان

بعض المدمنين الذين يحضرون برنامج الخطوات الاثنى عشرة يتهربون من ذلك البرنامج.

والسبب فى ذلك هو التعزيز الروحى والتمسك بالقوة الاكبراللذان يقوم عليهما البرنامج , بعض اخر من اولئك المدمنين لديه بعض التجارب السلبية او غير السارة مع الدين مروا بها خلال مرحلة النمو.
او ربما لا تكون لديهم غشاوة الدين المنظم الراسخ والمستقر ومع ذلك فان امثال اولئك المدمنين تنجح معهم مسألة تأصيل الايمان بوعى اكبر – او ان شئت فقل طاقة روحية موجودة فى كل مكان

برنامج الخطوات الاثنى عشرة

                                                 كيف ينجح البرنامج ؟

اذا كنت تريد ما نقدمه لك وتنوي بذل الجهد للحصول عليه فأنت اذآ مستعد لاتخاذ خطوات معينة :


فإليك المبادئ التي مكنتنا من التعافي.

1- اقررنا واعترفنا بأننا كنا بلا حول ولا طول أمام المشروبات الروحية واقررنا ايضا بعجزنا عن السيطرة على حياتنا او التحكم فيها

2- بدأنا نؤمن ان تلك القوى الاكبر من ذواتنا ومن اى ذات اخرى هى التى يمكن ان تعيدنا الى العقل والحكمة

3- عزمنا على ان نتوكل على الله – سبحانه وتعالى-فيما يتعلق بإرادتنا وحياتنا

4- اعددنا قائمة اخلاقية جريئة بمحتويات ذواتنا وتوخينا فيها الدقة والتقصى الى ابعد حد ممكن

5- اعترفنا امام الله وامام انفسنا وامام شخص اخر بطبيعة الاخطاء التى ارتكبناها

6-نحن نسلم وجوهنا لله كى يرفع عنا هذه العيوب الشخصية

7- ونسأله سبحانه وتعالى ضارعين ان يخلصنا من عيوبنا ونقائصنا

8- اعددنا قائمة بكل اولئك الذين اسأنا اليهم ومستعدين للتكفير عن الاضرار التى انزلناها بهم جميعا

9- ان نسترضى اولئك الناس كلما امكن والا نفعل شيئا يضرهم او يضر الاخرين

10- ان نواصل الامساك بقائمة الحصر الشخصية وان نسارع الى الاعتراف بالخطأ كلما اخطأنا

11- ان نسعى من خلال الصلاة والتأمل الى تحسين صلتنا بربنا سبحانه وتعالى وان تكون صلاتنا من اجل معرفة مشيئته لنا وان يهيىء لنا القوة التى تمكننا من تنفيذ ذلك

12- وبعد ان حصلنا على هذه الصحوة الروحية نتيجة لتلك الخطوات الاثنى عشرة حاولنا نقل هذه الرسالة الى المشروبات الروحية واقررنا بأننا سوف نسير على هدى هذه المبادىء فى كل شئوننا.

يبدو هذا وكأنه امر كبير ولا نستطيع القيامم به دفعة واحدة , إننا لم نصبح مدمنين في يوم واحد فتذكر اذآ :


((خذ الاامور ببساطة))


هناك شئ واحد اكثر من اي شئ لخر سوف يهزمنا في تعافينا , اللامبالاة بيالمادئ الروحية او عدم تحملها.

وهناك ثلاثة لا غني لنا عنها :


1- الامانة


2- التفتح الذهني


3- النية في الخير 


وبالتحلي  بهذه المبادئ فنحن علي الطريق الصحيح .


نحن نشعر بأن أسلوبنا في  التعامل مع مرض الإدمان واقعي تمامآ , فمساعدة مدمن لمدمن اخر لها قيمة علاجية لا مثيل لها إطلاقآ .


نحن نؤمن بأننا كلما سارعنا لمواجهة مشاكلنا داخل مجتمعنا وفي حياتنا اليومية , سارعنا بأن نصبح اعضاء مقبولين ومسؤولين
ومنتجينفي هذا المجتمع.


ان الطريقة الوحيدة التي تحول دون العودة إلي الادمان النشط هي ألا نتعاطي تلك الجرعة الاأولي من المخدر .


فإذا كنت مثلنا فأنت تعرف ان جرعة واحدة هي اكثر من اللازم وآلاف الجرعات لا تشبع أبدآ.


ونؤكد بشدة علي ذلكك لأننا نعرف اننا عندما نتعاطي المخدرات بأي شكا من ألاشكال او نستبدل نوعآ بآخر فإننا نطلق العنان لإدماننا من جديد .


والاعتقاد بأن الخمر مختلف  عن باقي المخدرات قد تسبب في انتكاس الكثثير من المدمنين , فقبل مجيئنا إلي زمالة المدمنين المجهوليننظر العديد منا للخمر نظرة مختلفة ولكننا لا نستطيع ان نتحمل مغالطة انفسنا بخصوص هذه النقطة , فاالخمر مخدر ونحن أناس نعاني من مرض الإدمان ويتحتم علينا الامتناع عن كافة انواع المخدرات لنتعافي.

أضف تعليق