نظراً لتشابه اسماء مراكز علاج الادمان فى مصر فنشهد نحن مراكز (الامل والتعافي) التابع لمؤسسة ابورجيلة ان رقم الخط الساخن هو (00201008968989) وليس لدينا ارقام اخرى

الترامادول والجنس

الترامادول و الجنس
الترامادول والجنس

 الترامادول و الجنس اخطاره وأسباب الانتشار

بالتأكيد تجد الكثير من الكلام على هذا العقار والكلام يكون في بعض الأحيان مرعب فهل يستحق الترامادول كل هذا الرعب ولما هو خطير وهل له فوائد طبية فعلا. الترامادول فعلا هو واحد من اهم العقاقير المسكنة التي عرفها الطب البشري وفوائده في تسكين الالام كبيرة وواسعة خصوصا بعد العمليات الجراحية ولكن تم حظرة نظر لوجود عدد من المستخدمين له قد اساء استخدام العقار وتحول من مجرد مسكن للآلام ودواء طبي إلي ادمان فالشعور الرائع الذي يعطيه العقار وتحسين المزاج والفحولة في الجنس وزيادة الإنتاج لمن يعملون لساعات طويلة او يتطلب الامر مجهود بدني عالي كل هذا يجعل الترامادول الاختيار الأول وللأسف بسبب انعدام الضمير عند بعض الصيادلة يباع وبأسعار معقولة جدا في متناول الجميع. ويصل الامر إلى ادمان الأطفال.

سنبدأ بتغير مفهوم خطأ ومنتشر ان الشخص الثري الذي يملك المال هو من يدمن ويسعي للمخدر وهذا لم يعد صحيحا. فهنا ادمان الترامادول يخرق هذه القاعدة كما ذكرنا لسهولة الحصول عليه وتوافره ويمكن أن تجد أي شخص في أي فئة عمرية أو اجتماعية مدمن مخدرات ومستخدم مخدرات. وهناك فارق بين مستخدم المخدرات ومدمنها فالمتعاطي هو من يبحث عن اللذة يبحث عن الشيء الذي يشعره بالمتعة والانطلاق وانه في حال جيد اما المدمن هو المنشغل بهذه اللذة ويكون شغله الشاغل هو البحث عن هذه اللذة ويكون غير مدرك لهذه لعواقب واضرار هذه اللذة. ويكون أكثر عوامل الإدمان شهرة هو سهولة الحصول على المخدر. وللأسف تطور وتغير العصر كسر سن الإدمان أي انه لا يوجد سن للإدمان يمكن أن تجد أطفال او مراهقين بسن 10 و12 سنه مدمنين بمعني المرحلة الابتدائية ومع الاعمار الكبيرة أيضا.
دائما هناك اعتقاد من السائقين انه يجيب اخذ الترامادول ليبقي يقظ لمدة طويلة ويساعده علي التركيز وهذا ليس صحيح ولكن ينتشر لعدة عوامل يكون نتيجة عدم الثقافة وعدم الوعي ويبدا لمن حوله وينتشر الترامادول تحديدا في مصر للبحث عن الفحولة الجنسية والمتعة واللذة في الجنس فدائما ما تجده في الافراح وعند الجماع يتم تعاطي الترامادول لكما يقال ( تعمل ليلة حلوة ) وما يسمي أيضا (واجب ) وفعلا يتم إطالة فترة الجماع وهذا حقيقي ولكن هذه الإطالة مع الاستخدام يبدأ الجسد في الاعتياد علي العقار فعند اخذ نفس الجرعة تجده لم يعطيك ما كنت تتمناه فيزيد الامر من نصف قرص مثلا إلي قرص فتجد نوعا ما نتيجة مرضية وبعد فترة ليست بالبعيدة تجد القرص لا يكفي وهلما جره وتجد نفسك في النهاية تعاني من ضعف جنسي وقد يصل الامر إذا لم يتم العلاج إلي عجز جنسي كامل.
ونفس ما يتم مع الجنس يتم مع الأغراض الأخرى بالضبط كمثال من يتعاطاه من اجل العمل لأنه يريد الإنجاز في العمل أو لدية الكثير من الاعمال فيأخذ الترامادول وفي البداية سيجد نتيجة ترضيه وأكثر ولكن كالجنس تماما نفس التسلسل ولكن هنا سيصبح مدمن لا يستطيع التحرك او العمل بدون المخدر بل على العكس بدون المخدر لن يفكر او يعمل او يفعل أي مجهود يذكر. وانتهي به الامر وأصبح مدمن. الترامادول فعلا عقار طبي وهذا ما سيجعل بعض الناس تظن انه ليس ادمان ولكن في كثير من الأحيان يدمنه من وصف له الترامادول بعد عملية جراحيه إذا لم يلتزم المريض بالجرعات المحددة التي يتم وصفها. الوعي الاسري مهم جدا وإدراك الاسرة ان المفاهيم تغيرت بمعني ان قد لا يكون الشخص يدخن ولكنه يتعاطى مواد مدمنه اخري لذا على الاسرة أن تكون واعية بهذا الامر.

المصادر:
http://hopeeg-doctors.com/how-to-use-tramadol/
http://www.addiction-treatment-clinic.org/2015/05/Aspects-of-Tramadol.html 
http://addiction-treatment-hospital.blogspot.com/2014/02/latest-treatment-of-drug-addiction.html
انشر مع الحرية هذا الموضوع
Author Image
  • Facebook
  • Twitter
  • Google Plus
مستشفى الامل للتعافي من إدمان المخدرات هي مراكز وبيوت لإعادة التأهيل الطبي والنفسي والسلوكي وهى تقوم على خلق مجتمع علاجي بشكل محترف لمساعدة متعاطي المخدرات وعائلاتهم على علاج الادمان بكل جوانبه المزيد عن مستشفى الامل لعلاج الادمان

Post a Comment