علاج إدمان البنات

علاج إدمان البنات و السيدات و تعريفه

علاج إدمان البنات و الفتيات : اليوم سوف نتحدث عن إدمان حقيقي متواجد في كل العالم و لكن غير معترف به في الكثير من الدول وبلأخص الدول العربية و هو ( إدمان البنات و السيدات ) نحن نعرف لماذا لا يعترف الدول العربية بهذا النوع من الإدمان.

علاج إدمان البنات ليس مشكلة عصيبه الإمر سهل للغاية وفي سرية تامة يقدم مركز الحرية لعلاج الإدمان برنامج جديد وهو :

( علاج إدمان البنات والسيدات في سرية تامة )

علاج إدمان البنات و تعرف إدمان البنات ؟

ادمان البنات انتشر في الاوانة الأخيرة بشكل كبير وضرب كل الأرقام العالمية وبدأت الفتيات تدمن في كل الوطن

العربي لا يوجد دولة بلا مدمنة الان ويرجع أسباب ادمان الاناث إلى عوامل عدة.

ما بين الكبت والقهر والحرية الزائدة والمشاكل المجتمعية والمشاكل الاسرية فضلا عن التعرض للاعتداءات الجنسية

في سن صغير وتتأثر السيدات كثيرا بالاكتئاب ويكون الباب الأول للادمانهن.

ولكن هناك العديد من الفتيات لا تعرف ما هو الإدمان وما تاريخه وكيف يبدا فنحن ينقصنا في عالمنا العربي الكثير من

الثقافة حول الإدمان لأننا سوف نجد انفسنا مدمنين بالفعل ليس على المخدرات ,

ولكن على سلوك سيء او عادة تضر او مادة ليست مدرجة في جداول ادمان المخدرات وحتي علاج ادمان البنات

وعلاج الإدمان بشكل عام لا يتم إلا بعد معرفة كاملة بالادمان.

مشكلة ادمان البنات علي المخدرات

تفاقمت في وطننا مؤخرا مشكلة ادمان الفتيات بشكل لم نتوقع منذ ربع قرن تحديدا ولكي أن تعترفي أن الدراسات

التي تحدد إحصائيات التي تحدد حجم المشكلة للأسف لا يمكن الاعتماد على نتائجها.

ولا بد أن نؤكد أن مشكلة ادمان السيدات تتزايد علي مستويين الاول مستوي التجريب والصدفة وهو يشير إلي

التورط العابر الذي يمارسه المراهقات والحرفيين و بعض من يمارس الترفيه المؤقت وحجم هذا المستوي كبير جدا رغم الارقام التي تعمن ندرته.

وهو ليس مستوي خطير تماما من حيث أثاره المدمرة ومشاكله الصحية والاجتماعية والأخلاقية ثم انه المستوي

الذي تتناوله اغلب الابحاث التي تتعامل مع الظاهرة بشكل سطحي حين تجمع الذين تعاطوا المواد ولو مرة واحدة إلي الذين اعتادوا عليها وأدمنوا تعاطيها ، ويجب علاج إدمان البنات لصعوبة اعتراف الدوله بهذا النوع من الإدمان.

حتى لا يمكنهم الاستغناء عنها وهذا كله يعطي المسئولين والناس أفكارا خاطئة ومضللة والمستوي الاول رغم قمة

ضرره إلا انه المصدر الخطير للمستوي الثاني وهو مستوي الادمان الحقيقي هذا المستوي خطير جدا ,

حيث يمكن التورط من جانب التعاطي المنتظم الذي أصبح يهدد الفرد والمجتمع كله نتيجة للإعاقة الصحية

والاجتماعية والإنتاجية والناحية الثانية تشمل نوع التعاطي ومدي سمية المواد المتعاطاة وما يمكن ان يترتب عليها من مضاعفات تصل للموت.

 تعريف ادمان ألفتيات و كيف تعرفي انكي مدمنة ؟

التعريف الطبي للإدمان كما يوضحه المختصين في علاج إدمان البنات هو يصف المدمنة بأنها من أعتاد حتى أعتمد

علي مؤثر كيميائي طبيعي أو صناعي من خارج جسده حتى أصبحت خلايا جسدها لا تستطيع العيش بدون تعاطيه.

ويعرف اخرين الإدمان على انه حالة ناتجة من استعمال مواد مخدرة بصفة مستديمة بحيث يصبح الفرد معتمدا عليها

بشكل نفسي وجسدي مع وجود احتياج إلى زيادة الجرعة للحصول على الأثر نفسه.

وهكذا يتناول المدمن جرعات تتضاعف في زمن قصير حتى يصل إلى التسبب بضرر الجسم والعقل فيفقد الفرد

القدرة على القيام بالأعمال والواجبات اليومية في غياب المادة المستخدمة وفي حالة التوقف عن استعمالها تظهر

أعراض نفسية وجسدية خطيرة وهي “أعراض الانسحاب”.

وقد تؤدي إلى الموت أن المدمن هو كل من تعود تناول مادة محددة لها أثار علي الجهاز العصبي ويعجز عن التوقف عن تناولها ثم ترتب عن ذلك تغير في حالة الوعي ,

مما يؤدي إلى إعاقة عن ممارسة واجبات الحياة العادية وخاصة عن الانجاز في العمل كما يترتب عليه افساد

العلاقات الاجتماعية إضافة إلي حدوث مضاعفات تؤثر عمي الصحة الجسدية أو النفسية أو الاجتماعية.

 برنامج علاج إدمان البنات او السيدات :

من خلال الدراسات عن البنات التي اثبتت الاحتياجات الفريدة للنساء اللواتي يعانين من إدمان المخدرات والكحول ، تم وضع برنامج مخصص لكيفية التعامل مع ظروف الاسرة و المعيشة : علاج إدمان البنات

يتم علاج إدمان البنات في سرية تامة العلاج واحد و طرق العلاج كثيرة :

يمنح برنامج العلاج الوحيد للنساء لدينا المرضي الفرصة لمعالجة القضايا المتعلقة بالجنس ، وبناء شبكة داعمة من الأصدقاء الإناث ، والتعبير عن أنفسهم بصراحة أكثر مما يمكن في بيئة مختلطة , ويتم دراست الحالة جيدآ لمعرفة الظروف الاسرية التي دفعة المريضة لتعاطي المخدرات .

علاج إدمان البنات فقط :

لا يميز الإدمان حسب الجنس ، ولكن هناك أدلة على أن متعاطي المخدرات من البنات يواجهن تحديات فسيولوجية ونفسية مختلفة من الرجال. وتشمل هذه:

تطور الإدمان. تعمل النساء على استقلاب الكحول والمخدرات بشكل مختلف عن الرجال ، لذلك يرتفعون بسرعة ويصبحون مدمنين في وقت أقرب.

  • عار وإنكار : النساء مقدمات رعاية بطبيعتهن ، لذلك تميل إلى صعوبة في الاعتراف عندما تحتاج إلى علاج.
  • قد تمنعهم مسؤوليات الوالدية والزواج ومكان العمل من الحصول على المساعدة.
  • الحاجة إلى علاقة : بعد عزلهن في إدمانهن ، أصبحت النساء أقل من جانب واحد وأكثر جماعية في نهجهن تجاه التعافي.
  • يوفر مركز الحرية لعلاج الإدمان بناء العلاقات من خلال العلاج الجماعي والعلاج بالنشاط وفرص الزمالة.

من خلال تلبية الاحتياجات للنساء المدمنات ، فإن مركز الحرية يوفر للنساء اللواتي يخرجن من إعادة التأهيل السكني حالة معيشية آمنة وانتقالية و برنامج العيادات الخارجية. يعمل عملاؤنا على استبدال سلوكيات الإدمان بأنماط صحية أثناء التعافي العاطفي والجسدي وتعلم حبهم مرة أخرى.

علاج إدمان البنات و التعامل مع حب التجربة

الانسان يستحيل عليه أن يجرب كل شيء حتى يتعرف عليه أو حتى يدرك حقيقته وليس علي الانسان ان يكرر كل

ما سبقه إليه غيره حتى لو كانت النتائج حاسمة ومؤكدة فمثل نحن نستعمل الكهرباء بعد أن اكتشفت وثبتت فائدتها ولا نجربها من أول وجديد.

كلما ركبنا لمبة في مصباح وأيضا نحن نتجنب شرب الماء الملوث ولا نجرب مدي ضرره كل مرة فقد ثبت بتجارب غيرنا

انه ملوث وهكذا إذن التجربة الذاتية جميلة ولكنها ليست ضرورية ولا هي دائما سليمة ولا بد من الاستفادة من تجارب الاخرين  ,

ولكن هناك حقائق أكيدة لا بد ان نضعها في الاعتبار مثل :

أن تتذوقِ في البداية غير أن تكرر التذوق أن المفعول الذي سوف يصلك من التجربة الاولي مهما كان لذيذا ليس

هو الذي سيستمر معكى في التجارب الملحقة وكذلك بعد التعود وهل جربتى كل شيء ولم يبق إمامك إلا هذا السم وأنت تعرف عنه كل ما سمعتى من أضرار ومخاطر.

وأخيرا إذا جربتى وفشلتى أي لم تحصل على اللذة التي سمعتى عنها أو حصلتى علي فكرتها فمن الذي يضمن لكى النجاح ان تجربى الخروج من التجربة الأولي؟

فا يجب عليكي السرعة في علاج إدمان البنات لعد الوقوع في هوية الإدمان اكثر من ذالك.

فالتجربة لا تكون تجربة إلا إذا واصلت المحاولة ذهابا وإيابا لكن المعروف عن تجربة هذه المواد ان كثيرا منها يحدث في اتجاه واحد.

واعلمي ان الكثيرين من مدمنات ومدمنين المخدرات كانوا يظنون أنفسهم أكثر ذكاء مثلما تظني انتي تمام واعلمي

ان التجربة الاولي او الثانية او المليون لها واحدة من هذه النهايات الموت ,

نتيجة جرعة زائدة وقد تكون هي الجرعة الاولي او السجن والوقوع تحت طائلة القانون او مصحات لعلاج ادمان المخدرات ولا تظنين انه يوجد نهاية مع كل الاحترام لذكائك وعقلك وتفكيرك.

كيف تردين على من يقول لكي جربت ولم يحدث لي شيء 

نحن لا نملك القدرة ان نحرم شخص من ان تري بنفسها مدي الخطر الذي يحيط به او ان تلحق بنفسها أضرارا تصل إلي ادمان الفتيات .

والأغلب انكى لم تسألى هؤلاء الذين جربوا وتوقفوا لماذا توقفوا وخروجهم بسلامة من التجربة الاولي ليس ضمانا لكي بأن يحدث لكي مثلما حدث لها.

فالناس ليسوا مثل بعضهم البعض ولو أن المسألة بها لذة ليس كمثلها لذة كما يدعي البعض اذن لماذا كف عنها

هؤلاء الذين دخلوها وخرجوا منها سريعا وضعي في حسبانك الكذب.

ففي سن المراهقة والشباب يميل الشخص إلى التفاخر والظهور على انها بطلة وتفعل أشياء صعبة وما هي إلا

تكذب لتتباهي بنفسها فمن تقول لكي قد جربت ولم يحدث شيء :

قد تكون لا تعرف عنه شيء ونريد توضيح شيء مهم الجسد والطول والوزن والصحة العقلية والصحة النفسية لها دور كبير جدا في الإدمان.

كلمة إلى كل فتاة مدمنة على المخدرات وتريد علاج إدمان البنات

أصعب الامور أن نخاطب المتورط بالكلمات ومع ذلك فنحن نأمل ان تصلها كلماتنا بما تحمله من مشاعر وأمال فلا

يدركها كمجرد نصائح إرشادات اعلمي انكى تخدعين نفسك فعدوك الحقيقي هو الإدمان ليس الاسرة أو العمل.

والتحكم في المخدرات وهم يتخيله المريض وأنك تفقدين احترامك لدى الجميع وتعطي للكل ذكريات مؤلمة عنكى

بعد علاج إدمان البنات عليكي أن تبدأي الخطوة الاولي والحياة الجديدة ممكنة بدون إدمان:

فيها قدرة على المواجهة المشاكل وحلها وإياك واليأس من علاج الادمان منذ البداية لا يوجد شيء اسمه لا علاج

إياكى وتصور أن الارادة هي مجرد ان تعلن قرارك أو ان تحسن نيتك وإياكي ان تطمئنى لإعلانك قرار العلاج.

فالإرادة سوف تكتشفها من خلال ممارسة وأتباع تعليمات العلاج وليس من خلال وعودك لنفسك بالعلاج وحماسك

في التعهدات وليس معني أنه لا يوجد ضمان لتجنب النكسة انه لا يوجد ضمان للشفاء ,

وضعي في حسبانك ان العلاج الحقيقي يبدأ بالتوقف عن التعاطي ولكن ليس فقط مجرد التوقف والعلاج في كثير

من المواد يكون صعب بدون الدخول في مصحات متخصصه لعلاج ادمان البنات.

ما هي الشروط المطلوبة لمصحة مخصصة في علاج إدمان البنات

  1. الخصوصية والسرية التامة
  2. الخبرة في علاج إدمان البنات

الخصوصية و السرية التامة اثناء فترة علاج إدمان الفتيات و السيدات

نحن جميعآ نعرف ما مدي خصوصية الوضع وبالاخص عن العرب والدول الشرقية

يمكن للمعالجين والأطباء (وأي موظفين آخرين لديهم إمكانية الوصول إلى معلوماتك الطبية) فقط نقل الملفات أو نشر المعلومات بموافقة موقعة من المريض ، باستثناء حالة الطوارئ في مركز الحرية لعلاج إدمان البنات.

هذا قانون صارم موجود لحماية خصوصية المريض ؛ كما أنه يوفر للمرضى حقوقًا في سجلاتهم الطبية ، مثل التفويض بالوصول إليها وكذلك طلب المراجعات.

الخبرة في علاج إدمان البنات

تتضمن مراكز الحرية فرع متخصص لعلاج إدمان الفتيات والسيدات يتميز مركز الحرية بأنه اول مركز لعلاج الإدمان في الشرق الاوسط منذ 1985 وهو ايضآ المركز العلاجي الوحيد في مصر التي قام بنشاء برنامج مخصص لعلاج إدمان البنات والسيدات. 

اعتبارات علاج إدمان الفتيات واسيدات 

يؤثر تعاطي المخدرات على أشخاص مختلفين بشكل مختلف ، وهذا ينطبق على الجنسين أيضًا.

لا يحتاج بالضرورة إعادة تأهيل النساء إلى إعادة التأهيل مثل الرجال ؛ هناك اعتبارات خاصة لكل جنس.

على سبيل المثال ، تشمل بعض القضايا المؤثرة والاحتياجات المميزة الخاصة بالنساء المدمنات ما يلي: 

1. العلاقات:

قد تتأثر المرأة بشكل كبير بالعديد من القضايا السلوكية والنفسية ، مثل تدني احترام الذات والشعور بالعجز الناتج عن الانفصال.

ينطوي الانفصال على ديناميكيات قوة غير متوازنة ، ومشاعر عدم الاستماع ، والاعتداء الجنسي ، والعنف ، والمزيد.

2. التأثيرات العائلية:

كثير من النساء اللواتي نشأن في الأسر حيث تحدث الإدمان على المخدرات أو الاعتداء الجنسي أو الاعتداء الجسدي.

غالبًا ما يواجهن بيئات مماثلة في مرحلة البلوغ ولديهن شركاء أو أصدقاء يشاركون في سلوكيات إشكالية مماثلة.

هذه البيئات قد تمكن المرأة من تعاطي المخدرات أو الكحول.

من المهم أن يقوم أخصائي العلاج بتقييم كيفية تأثير إدمانها على الأسرة والعلاقات الاجتماعية الأخرى.

غالبًا ما تكون المهارات العلائقية ، مثل حل المشكلات ، والتواصل ، وإدارة الإجهاد ، والحزم ، والأبوة ، أجزاء مهمة في علاج الإدمان للنساء.

3. علاقات الشريك:

قد تبقى النساء في علاقات ضارة لأنهن يعتقدن أنه من المتوقع أن يحافظن على علاقة بغض النظر عن مدى ضررها أو إساءة استخدامها.

تقيم بعض النساء في علاقات بسبب الاعتماد المالي أو الاجتماعي على أزواجهن.

يحتاج أخصائي العلاج إلى أن يكونوا على دراية بالعلاقة المضطربة للمريضة وأن يساعدوا في تسخير الفردية والعزلة الصحية والاستقلالية.

4. الجنس:

قد يكون الجنس الصحي جزءًا مهمًا من الهوية وتقدير الذات. سيحتاج مستشار الإدمان إلى تقييم واستكشاف العلاقة بين إدمان المخدرات والهوية الجنسية ، والاعتداء أو الاعتداء الجنسي.

5. الحمل:

تعاني العديد من النساء الحوامل اللواتي يتعاطين المخدرات من إجهاد كبير ، قد يكون نتيجة لعار وصمة العار من الشرب أو استخدام العقاقير أثناء الحمل ، والقلق بشأن صحة الجنين ، والقلق بشأن أخذ الرعاية ، وعدم الراحة.

تحتاج برامج العلاج للنساء فقط إلى توفير بيئة آمنة وداعمة وغير حكمية لهؤلاء المرضى والتأكد من تلبية احتياجاتهم.

يجب أن يشجع مستشار الإدمان المرأة على مقابلة طبيبها السابق للولادة أيضًا.

6. الأبوة والأمومة:

يمكن أن تؤثر علاقة المرأة بأطفالها بشكل كبير على مسار التعافي من إدمان المخدرات أو الكحول.

غالبًا ما تقدم هذه البرامج دروسًا في الأبوة والأمومة والعلاج للمساعدة في تعزيز الروابط بين الوالدين والطفل.

قد تقدم إعادة التأهيل أيضًا رعاية طبية ونفسية للأطفال ، وإذا لم يقدموها بأنفسهم ، فقد يحيلون الأطفال إلى وكالة أخرى.

7. تاريخ الصدمة:

تتأثر النساء بالصدمة بعدة طرق مختلفة

تصاب بعض النساء باضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) أو اضطرابات مزاجية أو قلق أخرى استجابة للأحداث المؤلمة ، مثل الاعتداء الجسدي أو العاطفي أو الجنسي.

وقد تستخدم العديد من المخدرات أو الكحول للتعامل مع مختلف أعراض الصحة العقلية والجسدية المرتبطة بالماضي الصدمات.

يجب أن يكون لدى إعادة التأهيل للنساء فقط خبرة في علاج التشخيص المزدوج للإدمان واضطراب ما بعد الصدمة.

يجب أن يكون الموظفون من ذوي الخبرة في تقديم الرعاية المستنيرة للصدمات.

نظرًا لأن النساء غالبًا ما يكون لديهن إدمان مختلف واحتياجات علاج الصحة العقلية عن الرجال ، فإن إعادة التأهيل للنساء فقط يمكن أن يكون خيارًا مفيدًا ومناسبًا للمرأة التي تتطلع إلى تحقيق الرصانة والحفاظ عليها.

رأيان حول “علاج إدمان البنات و السيدات و تعريفه”

  1. فيلم القرد الجزء الاخير المقصود بة المسلمون ادوهم عقار يزيد من نشاط المخ وهم طيبين وهيحبسوا كل من عنده القياده انا مبعرفش احسب

    رد

أضف تعليق