نظراً لتشابه اسماء مراكز علاج الادمان فى مصر فنشهد نحن مراكز (الامل والتعافي) التابع لمؤسسة ابورجيلة ان رقم الخط الساخن هو (00201008968989) وليس لدينا ارقام اخرى

مواضيــع تهمــك
Showing posts with label الترامادول والجنس. Show all posts
Showing posts with label الترامادول والجنس. Show all posts

الترامادول والجنس

الترامادول و الجنس
الترامادول والجنس

 الترامادول و الجنس اخطاره وأسباب الانتشار

بالتأكيد تجد الكثير من الكلام على هذا العقار والكلام يكون في بعض الأحيان مرعب فهل يستحق الترامادول كل هذا الرعب ولما هو خطير وهل له فوائد طبية فعلا. الترامادول فعلا هو واحد من اهم العقاقير المسكنة التي عرفها الطب البشري وفوائده في تسكين الالام كبيرة وواسعة خصوصا بعد العمليات الجراحية ولكن تم حظرة نظر لوجود عدد من المستخدمين له قد اساء استخدام العقار وتحول من مجرد مسكن للآلام ودواء طبي إلي ادمان فالشعور الرائع الذي يعطيه العقار وتحسين المزاج والفحولة في الجنس وزيادة الإنتاج لمن يعملون لساعات طويلة او يتطلب الامر مجهود بدني عالي كل هذا يجعل الترامادول الاختيار الأول وللأسف بسبب انعدام الضمير عند بعض الصيادلة يباع وبأسعار معقولة جدا في متناول الجميع. ويصل الامر إلى ادمان الأطفال.

سنبدأ بتغير مفهوم خطأ ومنتشر ان الشخص الثري الذي يملك المال هو من يدمن ويسعي للمخدر وهذا لم يعد صحيحا. فهنا ادمان الترامادول يخرق هذه القاعدة كما ذكرنا لسهولة الحصول عليه وتوافره ويمكن أن تجد أي شخص في أي فئة عمرية أو اجتماعية مدمن مخدرات ومستخدم مخدرات. وهناك فارق بين مستخدم المخدرات ومدمنها فالمتعاطي هو من يبحث عن اللذة يبحث عن الشيء الذي يشعره بالمتعة والانطلاق وانه في حال جيد اما المدمن هو المنشغل بهذه اللذة ويكون شغله الشاغل هو البحث عن هذه اللذة ويكون غير مدرك لهذه لعواقب واضرار هذه اللذة. ويكون أكثر عوامل الإدمان شهرة هو سهولة الحصول على المخدر. وللأسف تطور وتغير العصر كسر سن الإدمان أي انه لا يوجد سن للإدمان يمكن أن تجد أطفال او مراهقين بسن 10 و12 سنه مدمنين بمعني المرحلة الابتدائية ومع الاعمار الكبيرة أيضا.
دائما هناك اعتقاد من السائقين انه يجيب اخذ الترامادول ليبقي يقظ لمدة طويلة ويساعده علي التركيز وهذا ليس صحيح ولكن ينتشر لعدة عوامل يكون نتيجة عدم الثقافة وعدم الوعي ويبدا لمن حوله وينتشر الترامادول تحديدا في مصر للبحث عن الفحولة الجنسية والمتعة واللذة في الجنس فدائما ما تجده في الافراح وعند الجماع يتم تعاطي الترامادول لكما يقال ( تعمل ليلة حلوة ) وما يسمي أيضا (واجب ) وفعلا يتم إطالة فترة الجماع وهذا حقيقي ولكن هذه الإطالة مع الاستخدام يبدأ الجسد في الاعتياد علي العقار فعند اخذ نفس الجرعة تجده لم يعطيك ما كنت تتمناه فيزيد الامر من نصف قرص مثلا إلي قرص فتجد نوعا ما نتيجة مرضية وبعد فترة ليست بالبعيدة تجد القرص لا يكفي وهلما جره وتجد نفسك في النهاية تعاني من ضعف جنسي وقد يصل الامر إذا لم يتم العلاج إلي عجز جنسي كامل.
ونفس ما يتم مع الجنس يتم مع الأغراض الأخرى بالضبط كمثال من يتعاطاه من اجل العمل لأنه يريد الإنجاز في العمل أو لدية الكثير من الاعمال فيأخذ الترامادول وفي البداية سيجد نتيجة ترضيه وأكثر ولكن كالجنس تماما نفس التسلسل ولكن هنا سيصبح مدمن لا يستطيع التحرك او العمل بدون المخدر بل على العكس بدون المخدر لن يفكر او يعمل او يفعل أي مجهود يذكر. وانتهي به الامر وأصبح مدمن. الترامادول فعلا عقار طبي وهذا ما سيجعل بعض الناس تظن انه ليس ادمان ولكن في كثير من الأحيان يدمنه من وصف له الترامادول بعد عملية جراحيه إذا لم يلتزم المريض بالجرعات المحددة التي يتم وصفها. الوعي الاسري مهم جدا وإدراك الاسرة ان المفاهيم تغيرت بمعني ان قد لا يكون الشخص يدخن ولكنه يتعاطى مواد مدمنه اخري لذا على الاسرة أن تكون واعية بهذا الامر.

المصادر:
http://hopeeg-doctors.com/how-to-use-tramadol/
http://www.addiction-treatment-clinic.org/2015/05/Aspects-of-Tramadol.html 
http://addiction-treatment-hospital.blogspot.com/2014/02/latest-treatment-of-drug-addiction.html

ادمان الترامادول


علاج ادمان الترامادول

علاج الترامادول

ادمان الترامادول اصبح متواجد في مصر وكثير من الدول العربية فمن الان يمثل مشكلة كبيرة جدا وسط الكثير من الناس , فبالرغم من ذلك فأن مادة الترامادول تعتبر عقار أو دواء طبى وله الكثير من الفوائد لبعض المرضى. حيث يستخدموه في علاج الالام الشديدة والحادة والمزمنة ولكن بجرعات محددة بحسب وصفة الطبيب. ألا أنه قد تم أساءه استخدامه ودخل من ضمن ما نسميه بالسوق السوداء او السوق الظلامية لتناول او تعاطى المخدرات وللأسف وقع الكثير من الناس في فخ التعاطي او ادمان الترامادول اعتقادا منهم أنه يعالج سرعة القذف او يحسن الأداء الجنسي وبخلطه مع الفياجرا، وأيضا وقع كثير من الناس في فخه ويعتقدون أنه يساعدهم على تحمل المجهود الشاق وساعات العمل الطويلة. وما زال البعض يتساءل عن الترامادول هل هوا ادمان او هو نوع من أنواع المخدرات. وفي الحقيقة ان عقار الترامادول يعتبر من مشتقات المورفين فهوا من عائلة الهيروين أي انه من المخدرات الشديدة الخطورة ويعتبر من مدمر للجهاز العصبي فيوجد الكثير من الاشكال والأسماء التجارية لعقار الترامادول مثل. الامادول والترا مال والتامول والترا ماكس والكونترامال والتراموندين والالترادول. وفى احد الدول العربية (السعودية) تم تصنيف عقار الترامادول على انه مادة مخدرة وليس دواء. ومن ثم يتم تطبيق عقوبة الإعدام على أي شخص يقوم بتهريبه الى الأراضي السعودية كما أيضا يتم تطبيق عقوبة السجن لمدة قد تصل الى عشرون عاما على من يثبت عليه ادمان الترامادول. 

وبكل اسف شديد ما يشاع عن علاقة عقار الترامادول بالجنس وسرعة القذف والانتصاب فليس صحيحا. فتحسينه للأداء الجنسي – كما يقولون – وفى الحقيقة لم يثبت ابدا كما يقولون بل   ثبت عكس ذلك تماما ... وما يتناقله الشباب بين بعضهم البعض ان عقار الترامادول يؤثر على علاج مشاكل سرعة القذف وبالتالي أطاله العملية الجنسية أو الجماع ويمكن ان يحدث بسبب أن الترامادول يؤثر على إعادة نقل مادة السير وتونين الى الموصلات العصبية الى بطيء في ردة فعل الاعصاب وبالتالي الى أطاله فترة الجماع قبل القذف. ومن ثم فأن أيضا تأخر القذف يعتبر أحد أعراض الترامادول الجانبية وليست ميزة علاجية له. كما يوضح ان تعاطى وإدمان الترامادول وتناول الرجل له لفترات طويلة يؤدى الى عدم القدرة على الانتصاب وبدون أي مؤشر سابق. فبالتالي تكون النهاية الحتمية لمدمن الترامادول فيما يتعلق بالجنس هو فشل العملية الجنسية أو الجماع مع الزوجة تماما.

الترامادول من العقاقير الخطيرة جدا وله العديد من الاضرار وأيضا الاثار السلبية مثل النعاس الصداع والزغللة في الرؤية والدوخة والهلوسة والرعشة والإمساك والغثيان والارتباك والهرش والطفح الجلدي وعسر الهضم والانتفاخ وأيضا في حالات نادرة قد يسبب صعوبة في التنفس وخللا بالكبد ونوبات من الصرع والتشنجات ووجود قابلية ودافعية لدى المدمن على الانتحار وبالإضافة الى أضرار وأثار أخرى تتمثل في ضيق حدقة العين والقيء وبرودة الجلد وانخفاض القلب. والافراط في تعاطى مادة الترامادول تؤدى الى التعود عليه فبالتالي يصبح اقل تأثيرا فيحتاج المدمن الى زيادة في جرعة الترامادول وبشكل مستمر للحصول على التأثير المطلوب مما يسبب التثبيط للجهاز العصبي والجهاز التنفسي وتوقف القلب والموت .... فهل حانا الوقت ان كنت مدمنا على الترامادول او تعرف مدمن تراما دول ان تنقذ نفسا من الضياع هل أن الأوان العلاج من الترامادول ؟؟

علاج الترامادول يجب ان يتم تدريجيا ولا يمكن ان يتم العلاج بدون طبيب. وبل يجب ان يكون العلاج تحت اشراف طبي مباشرة في أحد مراكز علاج ادمان الترامادول لان اعراض الانسحاب قد تكون خطيرة جدا وقد تقضى الى الموت من حيث كيفية او طريقة التخلص من ادمان الترامادول تبدأ – كما في جميع أنواع المخدرات – أولا يتم علاج أعراض الانسحاب من المخدر ولكن ما هي اعراض الانسحاب من ادمان الترامادول او اعراض خروج الترامادول من الجسم؟
فأن اعراض انسحاب او سحب الترامادول من الجسم يتمثل في الصداع الشديد وعدم النوم وألام شديدة بالظهر ورعشة ولعثمة باللسان ورعشة بالأطراف مع فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام .... وايضا قد ينتاب البعض نوبات صرع وتشنجات وهلاوس سمعية وبصرية وعدم القدرة على التركيز والانتباه.

فتتراوح المدة الزمنية المستغرقة في علاج أعراض الانسحاب من ادمان الترامادول من 4 الى 15 يوم حسب الجرعة التي كان يتعاطاها المدمن في السابق ومدة التعاطي.
فمن هنا لكي يتم علاج أعراض الانسحاب من ادمان الترامادول فلابد ان يكون ذلك في مركز علاج ادمان ذو خبرة عالية وليس في المنزل او البيت أو بدون طبيب حتى يكون المريض محاطا بأشخاص مؤهلين وذوي خبرة يقدمون له الرعاية والعناية المناسبة.