نظراً لتشابه اسماء مراكز علاج الادمان فى مصر فنشهد نحن مراكز (الحرية والتعافي) التابع لمؤسسة دار الأمل ان رقم الخط الساخن هو (00201008968989) وليس لدينا ارقام اخرى

مواضيــع تهمــك

علاج ادمان الهيروين



علاج ادمان الهيروين
علاج الادمان من الهيروين

 الهيروين هو مخدر غير قانوني وهو مادة سريعة الإدمان يستخرج من المورفين ويتم استخلاصها من بزور موجودة لمواد طبيعية في نبات الخشخاش ويباع على شكل مسحوق ابيض ويتم تقطيعه مع قطع السكر أو النشا او الحليب او الكينين (الكنين هو نزع من الادوية المسكنة) والهيروين الطبيعي هو مسحوق ابيض له طعم مرير يكون منشأه في الغالب أمريكا الجنوبية ويمتد قليل لجنوب شرق آسيا ويهيمن على الأسواق الامريكية شرق نهر المسيسيبي والهيروين النقي يمكن ان يأخذ عن طريق الشم او التدخين ويكون اكثر جاذبية للمستخدمين الجدد لأنه يقلل وصمة العار المرتبطة باستخدام الحقن واللون الدكان المرتبط مع القطران الأسود ينتج من عملية معالجة المواد الخام التي تكون نتيجة للشوائب وعادة ما يحدث للهروين الغير نقي يخفف ويحقن في الوريد او العضلات او تحت الجلد.


احصائيات الهيروين ليست دقيقة في الوطن العربي فأكثر الاحصائيات دقة هي في الغرب فسوف نعرض الاحصائيات الخاصة بالهيروين في الولايات المتحدة الامريكية وفقا لمسح تم من قبل (NSDUH) في عام 2012 حوالى 669000 شخص تم تسجيل تعاطيهم للهروين في عام 2011 وقد ارتفع هذا الرقم من عام 2007 وظهرت هذه النزعة بشكل كامل بين صغار السن الذين تتراوح أعمارهم بين ثماني عشر عام وخمس وعشرين عام وقد زادت هذه الأعوام كثيرا وتضاعف عدد مستخدمي الهيروين للمرة الأولي من الاستخدام 2012 من مئة وخمسون الف شخص والذي كان تسعين الف شخص في عام 2006 وفى المقابل انخفض عدد مستخدمي الهيروين بين المراهقين من سن اثني عشر عام إلى سبعة عشر عام.

لم يكن مفاجئة استمرار زيادة عدد مستخدمي الهيروين فالكثير من الناس يعانون من اثار الصحية السلبية التي تحدث من الاستخدام المتكرر والهيروين يربط وينشط مستقبلات في الدماغ تسمي مو الأفيونية او مستقبلات (MORs ) وتوجد مخدرات كيميائية طبيعية في اجسادنا تسمي بالنقالات العصبية والتي تربطها بالناقلات العصبية في جميع أنواع الدماغ لتنظيم الألم واطلاق الهرمونات والشعور الجيد وعندما تفعل MORs في مركز المكافئة في الدماغ تحفز اطلاق الناقلات العصبية الدوبامين فيسبب الشعور بالسعادة فإن عواقب تفعيل المستقبلات عن طريق مواد افيونة خارجية مثل الهيروين تعتمد على مجموعة متنوعة من العوامل كم مرة يستخدم؟ كيف ارتبط بالجسد او بالعقل؟ سرعة وصولة إلى الجسد؟ وماذا حدث بعد ذلك.

ويكون هناك اثار فورية لاستخدام الهيروين ويسميها المختصين تأثير قصير المدي فبمجرد وصول الهيروين للمخ فيتحول إلى مورفين ويرتبط بسرعة بالمستقبلات الأفيونية ومن يدمنونه يشعرون بإحساس رائع ويسمي بالاندفاع (rush) الاندفاع الشديد هي تعتمد على كمية المخدرات التى تأخذ وسرعة دخوله إلى المخ والارتباط بالمستقبلات الأفيونية والذروة عادة مع الهيروين تكون مصحوبة باحمرار في الجلد وجفاف الفم وشعور بثقل في الأطراف ويكون مصاحب بشعور بالغثيان والقيء والحكة الشديدة وبعد الاثار المبدئية يشعر المستخدمين بالنعاس لساعات طويلة ويتم التخييم على الوظائف العقلية وتتباطأ وظائف القلب ويتباطأ التنفس بشكل حاد وفى بعض الأحيان يكون كل هذا كشافيا لتهديد حياة الشخص ويستطيع التنفس البطيء الذي يحدث عند تناول الهيروين ان يؤدي إلى غيبوبة وتلف دائم في الدماغ. 

إذا كنت تريد علاج ادمان الهيروين او علاج ادمان المخدرات فقبل البدا في علاج الإدمان لأي مادة لابد من معرفة كل التفاصيل عنها فمعرفة العدو يسهل من هزيمته فقبل الشروع في علاج ادمان الهيروين لابد للمريض بإدمان الهيروين ان يدرس هذه المادة دراسة جيدة وان يعلم ماذا تفعل في المخ وكيف يأثر على الجسد حتى يعلم كيف يخرج من قبضة ادمانها علاج ادمان الهيروين ممكن ومتاح لكن اعرف مرضك أولا.

تأثير الكحوليات على الجسم

معظم الأطعمة والمشروبات تستغرق وقت لكي تحللها المعدة والامعاء قبل وصولها إلى الدورة الدموية لكن الكحول مادة لا تتحلل فهي تدخل دورتنا الدموية وتباشر عملها فورا وبعد لحظات تبدا الكحول في توسيع الاوعية الدموية وتتوسع الاوعية الدموية تحت الجلد وتتمدد لتسمح لكمية اكبر من الدم لبلوغ السطح ونتيجة لذلك ترتفع حرارة الجلد ويشعر الشخص بدفأ داخلى ويبدوا متوهجا أيضا واذا واصل المرء الشراب فسرعان ما يشعر بأثار الكحول في اجزاء اخري من جسمه لكن الكسر ليس نتيجة تأثير الكحول على أي من هذه الأجزاء  مباشرة فإن ثمل الشخص فالسبب في ذلك يرجع إلى تأثير الكحول على عضو واحد فقط وهو الدماغ.


الدماغ البشرية مكون من شبكة معقدة من الانسجة العصبية التي تبعث نواد كيمائية تعرف باسم المرسالات العصبية والمرسل العصبي هنا اشبه بساعي يتسلم وينقل الرسائل وينظم رسائل الجسم ونشاطاته والكحول اشبه بحاجز يقطع الطريق حيث يمنع هذه الرسائل من المرور بالتصاقه في الانسجة العصبية وهذا ما يسبب عدد من المشكلات في الجزء الذي يتم انسداده في الدماغ تأثر الكحول على الدماغ من اعلاها لأسفلها بدأ من القشرة الدماغية وهذه المنطقة هي المسئولة عن اتخاذ القرارات في الدماغ وحين لا تصل الرسائل يشعر المرء بالارتياح والزهو والارتخاء ويقفد الشخص رجاحة عقله وعند متابعة الشرب فأن تأثير الكحول سوف يتمركز على شكل اعمق في الدماغ إلى ان يصيب المخيخ  وهذا القسم مسئول أساسا عن تنسيق العضلات في الجسم.

ان تسمم المخيخ نتيجة الكحول ينتج عنه خلل فالحركة والتنسيق يصيب الكبد اذا تمكن الشخص من عدم التقيؤ واكمل الشرب فإن الكحول تصل في نهاية الامر إلى عنق الدماغ حيث يسيطر عنق الدماغ على حركة العين فعند اجتياح الكحول لعنق الدماغ فإن عضلات العينين تفقد انسجامها وتناسقها حيث يبدوا كل عين كأن لها دماغ منفصل والنتيجة رؤية الشيء الواحد مرتين ولكن ليس هذا اسوء شيء اذا اكمل الشخص الشرب فعنق الدماغ مسئول أيضا عن الوظائف الغير ارادية في الجسم فهو يسيطر على القلب والتنفس فإن وصول كميات كبيرة من الكحول إلى عنق الدماغ قد يتسبب في قتل الانسان لكن الدماغ به نظام حماية فحين يشعر الدماغ بارتفاع خطير في معدل الكحول يعمل نظام الاماني الطبيعي ويفقد الشخص الوعي قبل حدوث أي ضرر فهذا رد فعل الجسم لتوقف عن شرب الكحوليات.

ونسيان جزء كبير لما مضي في الوقت الذي تتناول فيه الكحوليات شيء شائع بين مدمنين الكحول ولمعرفة السبب فلنفترض العقل الة تصوير فتسجل الة التصوير ما يمر حولها من احداث كما يحفظ الدماغ الذكريات حين تزداد نسبة الكحول يضغط زر التوقف تلقائيا كما فى الة التصوير وتواصلون دون ان تدركوا ان الاحداث التي حصلت لم تسجل في الذاكرة وفيما بعد بعدما تعيدون عرض شريط الاحداث في عقولكم تجدون فجوة ما فهذا ما يحدث عند تناول الكحوليات سواء كنت مدمن للكحوليات او تشربها لأول مرة فمشكلة الكحول انه قانوني ويباع في الأسواق ولكنة مادة مخدرة ويسحل جدا ادمان الكحول ويوجد العديد من مصحات لعلاج ادمان الكحوليات وهي نفس مصحات علاج ادمان المخدرات وقد ثبت في كل الأبحاث مخاطر ادمان او حتى شرب المواد الكحولية.

هناك العديد من الناس يعتقدون ان للكحول مميزات وهناك بعض الأبحاث افادة بأن هناك بعض المميزات للكحول ولكن نفس الأبحاث تؤكد ان الضرر الذي يحدثه حتى كأس واحد في اليوم أكثر بكثير من مميزات الكحول الكحوليات مادة مدمنه وهناك علاج ادمان الكحول موجود في مصحات الأمل.

المصادر: 

الكوكايين وادمانة


الكوكايين واحد من اخطر السموم المخدرة الموجودة في العصر الحديث هو والهروين متقاربان من بعضهما في الشكل وقذارة الإدمان لكن الكوكايين يصنع من مصدر مختلف عن الهروين فمادة الكوكايين تمتص من نبات الكوكا وهو موجود في أمريكا الجنوبية وتم اكتشافه عام 1808 وكان يستخدم في بدايته كمخدر موضعي في جراحات العين والأنف والحلق وكان له قدرة على منع النزيف بسبب انقباض الاوعية الدموية وكان يضاف إلى المشروبات الغزية إلى ان تم تداول الكوكايين وادراجه كمادة مخدرة عام 1914 والكوكايين هو عبارة عن مسحوق ابيض يشبه السكر ويضاف علية مادة هي البروكين وهي مادة تستخدم في التخدير الموضوعى وكل هذا يخلط بالكوكايين لتخفيفه وأيضا لغشه وبيع كميات كبيرة منه ليس اكثر.

ويوجد لهذه المادة ,الكوكايين, مشتقات ومن هذه المشتقات شيء يسمي (krack) وتعني باللغة العربية المفرقع وهو كوكايين مقطر بالتكسير ويصنع لتركيز تأثير الكوكايين ويكفي مرتان فقط ليصبح الشخص مدمن عليه فهو قوي جدا واقوي من الكوكايين نفسه وسمي بالفرقة لأن عند تدخينه يحدث فرقعات نتيجة لبيكربونات الصوديم الموجودة في الصخرات ومن هيدروكلوريد الكوكايين يصنع الكراك تحديدا وهو ليست مادة نقية من الكوكايين بسبب تبقي كربونات الصوديم بشكل ملح وتقلل من نقائه وسبب تسليط الضوء على هذا المشتق هو الاقبال الكبير عليه لأنه يمكن تدخينه بدلا من استنشاقه ويجري امتصاص المادة عند تدخينها بسرعة وتعبر المادة الحاجز بين الدم والدماغ في خلال ثواني قليلة وتأتي النشوة سريعا ومع رخص ثمن هذه المادة عن الكوكايين وسهولة نقله واخفائه فكل هذه العوامل ساعدة على انتشار الكراك وجعله في الصدارة.
ويدمن الكوكايين عادة في مناسبة اجتماعية او من باب التجربة فهناك العديد من مدنين الكوكايين والمواد الأخرى لم يكنوا يبحثون عنها او يريدون ادمانها او حته يبحثون عنها فهي تجربة في البداية جعلة الشخص يقع في ادمان الكوكايين او الكراك وهناك من يتعاطها من اجل الجنس فيكون الكوكايين والجنس وهناك من اقدم على ادمان الكوكايين من اجل زيادة القدرة الجنسية على ذلك ولكن بعد الدراسات والأبحاث وجد غير ذلك تماما فقد ثبت انه يضعف القدرة الجنسية عند المدمنين ويكون لتعاطي الكوكايين طرق مختلفة اشهرها واولها الاستنشاق وهناك من يمضغ أوراق الكوكا وتخزيناها في الفم وهناك من يستحلبها وهناك من يتناوله عن طريق الحقن ويوجد أيضا من يخلطه بالتبغ والحشيش وكل هذه الطرق مازال الاستنشاق هو الأكثر شهرة مع العلم ان من الممكن ان يسبب الاستنشاق ثقب في الحاجز الانفي.
الهروين هو منبه للجهاز العصبي المركزي وهو ليس ضعيف بل على العكس هو منبه قوي وله نسبة الهرمونات العصبية التي تقاوم الاكتئاب وتسبب الشعور بالمرح وتستطيع ان تعرف على مدمن او متعاطي الكوكايين بأعراض معينة مثل كثرة الحركة واتساع في حدقة العين مع كثرة في الكلام والضحك وفقدان للشهية وسرعة في ضربات لقلب مع ارتفاع في ضغط الدم مع ملازمة للأرق ولكن اضرار الكوكايين تكون خطيرة جدا فمن مخاطر الكوكايين تزايد في معدل ضربات القلب وتدمير في الاوعية الدموية ويمكن ان ينتج عنه تدمير الرئتين ويكون هناك ارتجاف في اليدين او الساقين والارق وتغير في لون الجلد إلى اللون الأزرق ومع الاستخدام المطول للكوكايين يحدث اختلال في ادراك المكان والزمان وهلاوس سمعية ومن ضمن هذه الهلاوس هو اعتقاد المدمن انه يسمع أصواتا تطالبه بالاعتداء على الناس وتزيد لديه سرعة الغضب ويميل مدمن الكوكايين إلى السلوك الاجرامي وبالنسبة للنساء سكون سبب في تفشي الدعارة ويمكن ان يؤدي إلى نوبات صرع واحتمالية الموت مع الجرعات الكبيرة  ليست قليلة.

المصادر: