نظراً لتشابه اسماء مراكز علاج الادمان فى مصر فنشهد نحن مراكز (الحرية والتعافي) التابع لمؤسسة دار الأمل ان رقم الخط الساخن هو (00201008968989) وليس لدينا ارقام اخرى

مواضيــع تهمــك

السلوك الادمانى للنساء

السلوك الادمانى
السلوك الادمانى للنساء

اذا سألت أي شخص كيف وصل إلي مرحلة الادمان سوف تبدأ الأمر عنده التجربة بالفضول فالمتعاطي عندما يبدأ في نوع من انواع الادمان سيقول في نفسه أنا لست مثل الاخرين سأخذ هذه المادة للاكتشاف او معرفتها او تجربتها او للمتعة وسأتوقف متي شأت هذه الاجابة الطبيعية والمؤلفة التي تجدها عند كل المتعاطين الذين وصلوا للإدمان وهناك البعض يكون لديهم استعداد للإدمان او ما يسمي سلوك ادماني فهو ليس تعاطي اي نوع من المخدرات هو الاستعداد للادمان تلك هما النوعان الاشهر او الاسباب الأشهر للإدمان ولا يكون مقتصر علي فئة او جنس و تكمن مشكلة الشخص الذي لدية سلوك ادماني في انه سهل الوقوع في الإدمان بل أحيانا يبحث عنه.

 يمكنك التعرف علي الشخص الذي لديه سلوك ادماني فالثبات الانفعالي ومعني هذا ان الشخص منذ الطفولة يكون لدية حالة هياج شديدة وانفعال بشكل مبالغ فيه علي اشياء بسيطة لا تستحق ,ويكون لدي الشخص حب الامتلاك وتبالغ في الامتلاك بشكل متواصل فهذه مجرد مؤشرات وهناك نصيحة مهمة هنا في التربية لا تربوا اولادكم علي الملكية و حب تملك الأشياء فتلك عادة ضارة وتؤدي إلي الادمان ليس ادمان المخدرات عامتا بل ادمان الشراء و انواع اخري فعلموا اولادكم الكينونة أي الذات ومن المؤشرات علي ان الشخص ادماني هو ايضا عدم الرضي ويكون عدم الرضي هذا غير صحيح بمعني عدم الرضي عن الأب والأم عدم الرضي عن المكان الذي يعيش فيه وعن الدراسة والمؤشر الاخر هو رغبات الشخص اذا لم تحدث تكون كارثة ويفعل أي شيء ليحصل عليها.

ويستطيع أي شخص أن يعرف أضرار الإدمان ولكن بالنسبة للمرأة ما هي الأضرار النفسية والجسدية وهل ادمان المراءة موجود فعلا في مجتمعاتنا وهل هناك فرق بين الرجل والمرأة في الادمان؟ سنجيب علي كل سؤال اولا هناك اختلافات وفروق في الادمان بين الذكر والأنثى من الناحية الجسمانية والنفسية فمن الناحية الجسدية تكون المشكلة ان جسد المرأة يتكون بشكل كبير من الدهون والدهون عند امتصاصها للمادة المخدرة تتركز فيها بشكل اكبر ويصعب التخلص منها أما الذكر فيتكون جسده من كمية أكبر من الماء فالدهون ستسبب في تركيز الادمان ومعناة أكبر عند التخلص منها في مرحلة ازالة السموم وهذا هو الجانب الجسدي أما الجانب النفسي هناك صعوبات كثيرة جدا وتقول الدراسات والبحوث في هذا المجال ان اكثر الفتاة التي تدمن هن ما تعرضي لما يسمي بزنا المحارم فالتعرض للإساءة وخاصة الجنسية يفسر حالة التعاطي ويكون هذا في حالة الطفولة المبكرة او الطفولة المتأخرة.

تزيد المشكلة في تعاطي الفتيات ان الأماكن التي تعالج الفتيات في الوطن العربي هي مصر فقط وتزيد المشكلة هو اعتراف الاسرة او علاجها للولد أنا البنت تكون المشكلة اكبر ورغم وجودها في مصر فهي قليلة وتكون نادرة ولا تغطي إلا نسبة قليلة من المتعاطين وكل هذا ليس هو المشكلة في علاج الفتاه بل المشكلة في المجتمع الذي نعيشه والذي يهمش المرأة ويعتبرها عند تعاطيها عار ووصمة عار لا يعاملوها علي انها مريضة لابد ان نغير مفاهيمنا ليس مع المدمن فقط بل مع اطفالنا لأن الإدمان يبدأ منذ الطفولة وتكون اخطاء التربية هي البداية المدمن مريض وليس مجرم ذكر أم انسي يستحق الحياة ويستحق العلاج ما نقوله ليس لعلاج الإدمان فقط بل نحن نريد ان نقضي عليه نريد أن نجعل الجيل الجديد وحدة محمي من هذا المرض الخطير حافظوا علي اطفالكم ولا تخجلوا من الادمان ولكن اخجلوا من افعالكم التي تجعل اولادكم مدمنين.

المصادر:

موانع الانتكاس والعودة الي المخدرات

موانع الانتكاس
موانع الانتكاس

الكثيرون يعتقدون أنه عندما تمر من أول مراحل العلاج من تعاطى المخدرات وهي سحب السموم أنك بذلك تكون في أحسن حالتك وباستطاعتك مواجهة كل شيء طالما مريت بهذه المرحلة لكن هذا التفكير خاطئ بالمرة لأنه لا يمكنك علاج جزء وترك بقية الاجزاء يجب أن تتعافى كليا حتى تكون متأكدا من تعافيك التام بأذن الله ومساعدة الاخرين من ذوي الخبرة في علاج الادمان.

فهناك عوامل يمكن أن تؤدى بك الى الانتكاس مرة أخرى لا قدر الله فهناك مراحل تمر بها في العلاج من الادمان تعلمك كيف تتخطى هذه المواقف الصعبة وايضا تعطيك الفكرة عن موانع الانتكاس التي هي تعتبر الدواء بالنسبة للمدمن الذي يقية من مرض الادمان لان الادمان مرض لا يمكن التعافي منة سوى ببعض الخطوات المدروسة والممنهجة التي تعمل بها مراكز دار الامل للنقاهة وعلاج الادمان.

اليك بعض الملحوظات التي ستقيك نسبيا من تعاطى المخدرات:
حاول الابتعاد عن الاصدقاء القدامى ولم نقم بالذكر هنا أصدقاء السوء لان المدمن دائما ما يرى ان الاصدقاء المقربين له ليسوا من أصدقاء السوء وأنهم من أفضل الاصدقاء لدية فيجب التعامل بحذر شديد مع الاصدقاء القدامى حتى لا يقوم أحدهم بتغذية أفكار العودة الى التعاطي مرة أخرى.
حاول الابتعاد عن الاماكن الذي كنت تتعاطى فيها المخدرات حتى ولو انت لم تصبح تتعاطى المخدرات لأنك عند الجلوس في هذه الاماكن سوف يأتيك الفكر بما هو كان جميل في هذا المكان وماذا فعلت فيه مسبقاً وليس معنى ذلك منعك من دخول منطقتك أو الشارع الذي تسكن فيه لكن حاول بعد التوقف الا تقوم بالوقوف في هذه الاماكن أكثر من اللازم ولو بيدك غير هذه الاماكن حتى ايضا لا تقابل أشخاص كنت تعرفهم من هذه الاماكن ومستمرين في التعاطي فمن الممكن ان يقوم شخص بإعطائك المخدرات مرة أخرى وشغل تفكيرك بالمخدرات مرة أخرى.

حاول مهما كان نوع المخدر الذي كنت تتعاطاه والطريقة التي تتعاطاه بها، تبتعد عن كل الادوات المستخدمة في هذا المخدر بمعنى أذا كنت من الذين كان يتعاطون المخدر الأساسي " الهيروين " فيجب عليك ألا تتعامل مع الحقن إذا كنت من الذين كنت تتعاطى المخدر بهذه الطريقة حاول ان تترك كل عمل لصاحبة فاذا اردت ان تأخذ دواء معين عن طريق الحقن فلا تعطيه لنفسك أبدا فمن الممكن أن يضعك في حالة الشوق للمخدرات والتعاطي مرة أخرى.

ويجب عليك الاهتمام بالاتي هناك أحاسيس تأتى الى المتوقفين عن التعاطي فمتعاطين المخدرات يوقفون كل الاحاسيس و المشاعر الخاصة بهم سواء السعادة أو الحزن بتعاطي المخدرات ياما لكى نزيد من سعادتنا او الخروج من الحزن الذى نكون فيه وهذا مجرد وهم  و عند التوقف عن تعاطى المخدر تكون المشاعر جياشة و لا يمكن السيطرة عليها و يمكن بسبب هذه المشاعر العودة مرة أخرى الى التعاطي فعليك التحدث دائما فيما داخلك و يجب أن تتحدث مع احد المتخصصين أو المدمنين المتعافين الذين لديهم الخبرة و مروا بهذه المشاعر من قبل و على مقدرة أن يتخطوها و هذه هي الأجواء الاعتيادية لدينا في مراكز دار الامل أثناء العلاج يجب التحدث دائما فيما بداخلك ليساعدك الاخرين على تخطى هذه المشاعر بشكل صحيح. 

الأفكار يجب الاهتمام بها فلماذا ؟
لان عند التوقف عن التعاطي تبدأ الدماغ للرجوع الى عملها بدون استخدام مخدرات فيظن الشخص التعافي انه الان يفكر بطريقة صحيحة ليس يوجد بها أي خطر لكن يجب عليك التحدث دائما عما تريد القيام به و سؤال المختص في هذه الأفكار فمثلا عند التفكير في مشروع يجب عليك بمشاركة أفكارك مع أحد المدمنين المتعافين الذين لديهم مشاريع ليعطوك الخبرة الصحيحة لديهم و مثال أخر اذا كنت تريد شراء سيارة فعليك سؤال و مشاركة أفكارك مع من يقتنون سيارة مشابهة للذي تريد أن تشتريها لكى يقوم بمشاركتك بجودتها أو مساوئها فتقوم بالاختيار الصحيح هذه أمثلة عامة لكن هناك أفكار للعودة مرة أخرى للتعاطي فعليك بمشاركة أفكارك مع من انتكس في وقت من الأوقات و عاود التوقف مرة أخرى لعطيك الخبرة عندما عاود التعاطي مرة أخرى كيف و ماذا فعل للتوقف مرة أخرى و لكى تقوم بتحصين نفسك لعدم العودة مرة أخرى الى التعاطي.

مخاطر المخدرات

ادمان المخدرات
مخاطر المخدرات

تعد من اخطر الاشياء الموجودة فى الوقت الحالى ظاهرة خطيرة جدا و هي الكوكايين وان المخدارات هي السبب الاساسى للسرقة والقتل وبعض محولات الاغتصاب والخساير كثيرة جدا وصل عدد المدمنين الى نحو 27 مليون مدمن وصل عدد المدمنين فى مصر الى نحو 6 ملايين مدمن معظمهم من الشباب ولابد من التوعية الفعلية والنصيحة السليمة من الاهل وان الشباب هم المستقبل و هم بعد ذلك لنهضة الوطن ولان يوجد كارثة ايضأ فى مشكلة تؤرق المجتمع المصرى وهوة سن الادمان وان السن المتراوح فى الادمان من سن الصغر وهو سن 16 عاما وهذا يعنى الخطورة على الوطن بشكل كامل لانك تقضى على اجيال قادمة فى الانتاج والعمل والاجتهاد لكى نرقى بل المجتمع ويعد من اشهر العقاقير سريعة الادمان فى الفترة الاخيرة هوة الترامادول والذى تفشى فى المجتمع وخطورتة اخطر من الهروين والكوكايين لانة يصيب الشخص بلصرع وان اعراض انسحابة شبة بالموت لصعوبة خروجة من الجسم وخطورة مادة الترامادول وقد حدثت دراسات حديثة فى الفترة الاخيرة لانة يصيب الشخص بالتوتر والصرع بكل اشكالة بعد فترة من التعاطى وانتشار المادة المخدرة بالجسم.

 وتحدث المسؤل انة يصيب مركز الاحساس والمشاعر واثبتت بعض الدراسات الاخيرة ان الترامادول يصيب العقم عند الرجال والنساء ويصيب ايضا الرجال بتقليل الحيوانات المنوية  وقال ان المدمن لو تم علاجة ممكن ان يكون قدوة للناس وطالب علم معالج للمدمنين ويستقبل حالات ادمان ويساعدهم فى الاقلاع عن الادمان وان لو من اصدقائك فى بدايات الادمان وملامح التغير علية وفى بداية مراحل الادمان حاول ان تتحدث معة او تخبر اهلة واقاربة وان يتعالج فى اقرب وقت وتحدث ان المدمن لا يقدر ان يتحمل المسؤلية ولا يتحمل ضغوط الحياة المدمن هوة اخونا لكن دخل فى طريق مظلم لا احد يعرف نهايتة وتحدث الوقوف من قبل الاهل تجاة اولادهم بشكل ايجابى وان تساعدة وان المدمن لابد من الوقوف بجانبة لكى يتخلص من الادمان عن طريق المصحات والمستشفيات ولابد من التغير من نفسك لكى يتم علاجك بشكل سليم وان من يدرك خطورة الادمان والنتائج المترتبة عن الادمان مثل فقدان الشهية الكامل ضعف المناحة للجسم بلكامل وتسبب بعض الاشخاص بلفقدان الكامل للزاكرة ولابد من تدخل رجال الدين فى اخطر من الهروين وان الترامادول يعمل على مناطق الاحساس ويؤثر بعد وقت على كل وظائف الجسم. 

منافسة بعض الدول مثل امريكا واسرئيل لكى لا نتقدم فى جميع المجالات ولابد من وجود قوانين جديدة صارمة لانجاز اللازم مع التجار الزين يروجو هذا المخدر بين الشباب فى الجامعات والمدارس ولابد من وجود امن مشدد فى جميع مداخل ومخارج القاهرة لابد من التوعية الحقيقية لكل وسائل الاعلام ولابد من التوعية بشكل سليم لابد من التعامل مع المدمن بمنتهى الانسانية وبكل اخلاق لابد من الاحتواء من الاهل بشكل ايجابى والتعامل على ان الادمان مرض سلوكى والسلوك المسؤل عنة اهل البيت ولابد من مراعاة الحالة النفسية للمدمن والاخذ بلا اعتبار ان المدمن يكون فى اكثر الحالات خوفا بكل من حولة من المجتمع سواء البيت او المجتمع والاسرة.

الادمان من اخطر الاشياء الموجودة فى الوقت الحالى لانة يحتل نسبة كبيرة جدا من الشباب فى سن مبكر جدا ويعتبر ضياع لمستقبل الوطن بكل اشكالة ويعتبر احتلال بشكل اخر وهي احتلال ضمور عقول الشباب التحدث والوعى الفكرى من الجهات المختصة من اهم العوامل لنقص عدد الشباب الذين يدمنون يوميا واهم من ذلك وسائل الاعلام و هي الشىء المؤثر فى هزة الفترة سواء الوسائل السمعية او المرئية.

المصادر:

كيفية حل مشكلة الادمان


حل مشكلة الادمان
كيفية حل مشكلة الادمان

تحدث دكتور عالمى بمركز مكافحة المخدارات بولاية كالفورنيا وفى الشهور الاخيرة تم ضبط كميات كبيرة مجدا من اقراص تحدثت السيدات بمصحات مكافحةالادمان والمراكز العلاجية  وبداية المخدرات بالنسبة لها عن طريق الاصدقاء بالمعهد والبداية الحقيقية بداية السجارة العادية والتى انتهت بمخدر الحشيش والترامادول وكانت وصلت لمرحلة بيع ما يحتوى من منزلها والسرقة بسبب الادمان وان سكت الادمان تؤدى الى السرقة وبيع ممتلاكات المنزل المقيمة فية.


 وان بداية الادمان ايضا الخمور والاتجاة اليها وكان سبب ادمان انها فقدت من تحب وكانت تنصب على اشخاص كثيرة بسبب الادمان واستغلال والدها و والدتها وقد باعت نفسها بسبب الادمان وان الادمان هوة اسوء مراحل الحياة.


 وتحدثت ان الاصدقاء عامل مهم جدا لها سواء التوجة للسكة الخاطئة وهي الـادمان الترامادول المخدرة ويعتبر برشام الترامادول من اقوى المواد المخدرة المتواجدة على جداول المخدارات  الادمان والتخيل بالتخلى عنها فى اى وقت ولكن نصطدم باننا لم نعرف كيفية التخلى عن الادمان من احدى العوامل المؤثرة فى الدخول الى اول مراحل الادمان هي البيئة المحيطة بالشخص فيوجد بيئة لا يتواجد بها المخدرات ويوجد بيئة اخرى بها كل انواع واشكال المخدرات ومن العوامل الاساسية انة لا يوجد توعية عن الخطر الذى ينتج منة تعاطى اى نوع من انواع العقاقير والمخدرات وايضا من العوامل المؤثرة هية التخيل بان العقاقير هي افادة لك فى الحياة العملية او المهنية و الدراسية ولكن فى اول مراحل الدخول الى الادمان فهي تعطى الناتج الذى تتخيلة وفى معتقداتك ولكن التأثير يكون اكبر بكثير مما كنا نتخيلة  فنتأكد اننا بمشكلة كبيرة وحقيقية  وان الناتج لا يصبح كما كنا نعتقد ولكننا نتجة الى اسوء الاحوال.


 و اننا قد ضلينا الطريق فنبدأ بالطرق عن طريق الاعلام الواضح والصريح فى الاقلاع عن الادمان وهذة بداية المحاولات فنكتشف انها محاولات غير صحيحة ومحاولات فاشلة فنبدأ بأن نتجة الى طبيب نفسى لكى يساعدنا لكى نأخذ الخطوط المبدئية ونكمل الطريق على نفس النهج ولكن هي ايضا محاولات فاشلة.


و لابد ان نبحث عن طرق اخرى لكى نساعد انفسنا فى الاقلاع عن الادمان نبدأ بالبحث من جديد عن مجتماعات علاجية مفتوحة لانه الامل الوحيد وان المخدرات وحش يأخذنا الى طريق الضياع وطرق مظلمة ويسلبنا من كل ما هو احساس بداخلنا واننا نحتاج الى المساندة  دائما يحبون العزلة وتحدث انة ادمن الهروين لمدة خمسة وثلااثون عاما مدمن مخدارات وبداية كان شرب الخمرة و الحشيش والافيون والبرشام والمكس فورتور اخر شىئ قد وصل الية  الهيروين الذى لن يقدر ان يبعد عنة وكان يذهب الى الباطنية او كوم السمن او اسماعلية وكان فقد السيد ابراهيم مسكنة وقال انة كل الاشخاص تم البعد عنة بسبب الادمان وقد جر اخوة لسكة الادمان وتحدث ان اخر سكة الادمان السجن وقال انة لا يتحمل السجن وكل هذا لا يعرف انة مدمن وقال انة بسبب الادمان تم بيع سكن اخوة وبات فى الشارع لمدة اربع سنوات ونصف ولابد من جميع الناس تاخد بالها من المناطق الشعبية والتى يتواجد بيها التجار وكيفية الابلاااغ عن اى حالة ادمان ولابد من اتخاذ الازم مع الشخص المدمن ولابد من التعامل معة بشكل سليم وكيفية التعرف على مشكلة بشكل سليم لكى يتعامل بشكل سليم وتوعية الاباء فى كيفية التعامل مع الابناء بشكل سليم لكيفية احتواء الاولااد من صغر سنهم وكيفية تعليم دخول البيت الدين بشكل دائم وكيفية التعامل والمشى على الاسس السليمة فى التوعية ولابد من التدخل والتحدث مع البناء من صغر سنهم وكيفية حل مشاكلهم بشكل منظم وكيفية توعيتهم وعدم مصاحبة  اشخاص واختيار الاصدقاء بشكل سليم سواء فى المدرسة او الجيران وان يوجد اكتر من وان جرائم القتل والاغتصاب بسبب برشام الترمادول





 المصادر: